الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  معلومات عامة عن الحمام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
waelelmhlawy
صاحب المنتدى
صاحب المنتدى


عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 26/11/2010

مُساهمةموضوع: معلومات عامة عن الحمام   الجمعة نوفمبر 26, 2010 9:43 pm

بدأالإنسان يستأنس طيور الحمام منذ حوالي 5000 سنة، وكان ذلك الحمام من النوعالمنحدر من سلالة Rock dove، وهو أول حمام تم استئناسه منذ آلاف السنين،وهو الحمام الأصلي المسمى "حمام الصخور" عاش قديما ما بين المنحدراتوالرفوف الصخرية في أفريقيا وآسيا وأوروبا والشرق الأوسط، ويتميز هذاالنوع من الحمام بلونه الأزرق. وقد كان قدماء المصريين يربون الحمام فيأبراج من الطين والفخار والتي مازالت مستعملة حتى الآن في القرى، حيث وجدتنقوش لأشكال متعددة من الحمام على الآثار المصرية القديمة.
ويعتبرالحمام من أكثر الطيور انتشاراً في كل من الريف والحضر على حد سواء،وينتمي الحمام إلي عائلة يقع تحتها حوالي 49 نوعاً، ويتميز عن غيره منالأنواع الداجنة الأخرى بسهولة تربيته ومقاومته لكثير من الأمراض والظروفالجوية المختلفة، كما أن تكلفة تغذية الحمام منخفضة، ويربي الحمام لمايتميز به لحمه من مذاق خاص، أنه مصدر أساسي لإنتاج السماد العضوي الذييستخدم بصورة أساسية في إنتاج وزراعة القرعيات وخاصة البطيخ، وأيضا تسميدالبساتين والخضر.

مواصفات الجنس:
لا توجد فروق شكلية واضحةبين أصناف الحمام تحدد معالم الجنس بدقة، ويمكن تمييز الذكر عندما يفردذيله أمام أنثاه لإظهار التودد لها، وهو ذو حجم أكبر بشكل عام ورأس أكبر.


الانسجامية:
يعيش الحمام على هيئة أزواج متوالفة بشكل جماعي أو فردي.

الصوت:
يصدرالحمام صوتاً يسمى هديل، ويختلف الصوت في شدته وطوله وطبقاته حسب نوعالحمام وحجمه وعمره، وهناك أنواع منفردة بأصوات معينة هي أقرب للصفير،والذكر هو الأكثر إصداراً للصوت.

المواصفات الخارجية:






المواصفاتمتغيرة حسب النوعية، يتراوح الطول بين 18-40 سم، لون العينين متباين،وكذلك لون وشكل الريش، ولدى بعضه ريش يغطي قدميه بما فيه الأصابع، وبكثافةمتباينة، ويدعى مصروا، المنقار ذو شكل وطول متباين وتتراوح ألوانه بينالأسود الباهت للبني الغامق والمصفر البرتقالي والوردي المحمر، ومقدرةالحمام على الطيران متباينة وكذلك مقدرته على التفريخ.


مواصفات العش:
لايوجد شكل محدد للعش ولا لطريقة ترتيبه، وتتباين مواد العش مثل سعف النخيلالمقطع، الأعواد الصغيرة، الريش الطويل، القش، أعواد البرسيم، نشارةالخشب، الرمل، وهو يقبل أي صندوق أو عش ما دام يناسب حجمه أو أكبر منه،والشكل الشائع للعش صندوق خشبي مستطيل أو الوعاء الفخاري الاسطواني،الأبراج، الأقفاص.

طريقة المعيشة:
جماعية أو فردية، ويمكن تربية زوج واحد فقط.

التفريخ:
يمكنللحمام وضع البيض في جميع أوقات السنة، تضع الأنثى بيضتين، لونها أبيض،تتم حضانتهما لمدة 18 يوماً من قبل الزوجين بالتناوب، وبعد الفقس تتمرعاية الصغار من قبل الأبوين معاً لمدة أربعة أسابيع.

الغذاء:
متنوعمن الحبوب كالذرة والشعير والدخن، والعدس، والفول والخبز المطحون، والرز،إضافة إلى الحجر الجيري لتزويده بالأملاح وتسهيل الهضم وتقوية الجسم ومنالمهم ربط التدريب في الحمام بتوقيت تقديم الغذاء، وخصوصاً حمام السباقالزاجل.

الشكل الخارجي للحمام


يغطي الريش جسم الحمام منالخارج، والوظيفة الهامة للريش هي العزل حيث يحمي الطائر من البرد وأيضامن الحر، ويوجد العديد من أنواع الريش في جسم الحمام حيث يوجد ريش يمدالطائر بالقوة اللازمة للطيران، وريش صغير جداً وخفيف لإحكام العزلوالحماية.




وينقسم الريش إلى نوعين
ريش الطيران في جناح الطائر .
الريش الموجود في ذيل الطائر.








ويغطيبقية الجسم بأشكال وأطوال مختلفة من الريش، وتوجد عند قاعدة الذيل غدةتفرز زيتا، وتقوم الحمامة بغرس منقارها في هذه الغدة فينتقل الزيت إلى ريشالحمامة أثناء قيامها بتنظيف ريشها بالمنقار، وعند عدم الإمساك بالحمامبالأيدي باستمرار فإن الريش يتغطي ببودرة ناعمة جدا، ووجود هذه البودرةيعطي إشارة إلى أن ريش الحمام في أفضل حالاته، وحالة الريش تعطي دلالاتأخري كثيرة: فعند ظهور علامات تآكل في الريش يعني هذا أن الطائر كانواقعاً تحت تأثير مرض ما أثناء نمو الريش .




وتعتبرعملية القلش منن العمليات الحيوية في حياة الطائر، وفيها يتم تجديد ريشالطائر بصفة دورية كل عام، وتعتبر عملية القلش لريش الذيل والجناح منالعمليات الهامة والضرورية خاصة لحمام السباق الصغير حيث يكون من الضروريللمربي معرفة الوقت الذي يتساقط فيه ريش الطائر، ومن ناحية أخري يكونالحمام أكثر تعرضا للإصابة بالأمراض خلال فترة القلش .


يحتويالجناح على 22 ريشة تعرف الريشات العشرة الخارجية منها بريش القوادم، أماالريشات الإحدى عشر الأصغر فتعرف بريش الخوافي (وهي الريشات الصغارالتيتختفي إذا ضم الطائر جناحه)، ويوجد بالذيل 12 ريشة تعرف بالريشات الكباروهي موزعة بواقع 6 علي كل جانب، والذيل له فوائد عديدة للحمامة فهو يعملعمل الدفة في المراكب، كما يساعد في تدعيم الجزء الخلفي من الطائر أثناءالطيران، علاوة على مساعدة الطائر عند الإقلاع والهبوط .


الجهاز العضلي للحمام






يتركبالجهاز العضلي للحمام من العضلات المختلفة التي تؤدي وظيفة الحركة سواءكانت غير إرادية مثل عضلات القلب والأمعاء أم إرادية مثل عضلات الصدروالأفخاذ.. الخ.



وأهم العضلات في الحمامة هي العضلات الصدرية الخاصة بالطيران وهي ثلاثة على كل جانب من جاني الصدر:


العضل الصدري الكبير وهو الخارجي وهو خاص بخفض الجناح عند الطيران ويغطي العضليتين الثانية والثالثة وهما موضوعان تحته.
العضل الصدري الوسطى ووظيفته رفع الجناح.
العضل الصدري الصغير، ووظيفته خفض الجناح وهو يساعد العضل الصدري الكبير.
العضلاتالصدرية هي المهيمنة في الطيران، فخفض الجناحين هو الذي يحتاج إلى مجهوداكبر.فاتساع الصدر ونشوء زورق في وسطه كان من لزوميات الطيران، فالطيورالمتسعة الصدر ذي الزورق تستطيع الطيران، أما تلك التي ليس لها زورق فلاتقوى على خفض الجناحين بقوة لعدم نمو عضلاتها الصدرية نمواً كبيراً كما فيطيور النعام.


تتصل أوتار العضلات القابضة للقدم على السطحالخلفي للعظم الرسخ قصبي والرسخ مشطي القدمي وعلى الإصبع الخلفي، فعندمايحط الطائر على غصن شجرة يقع ثقل الجسم على القصبة فيثنيها وهذا يؤدي إلىثني الإصبع الخلفي فيتجه إلى الأمام ويقبض على الغصن من الخلف، بينماالأصابع الأمامية تتجه إلى الخلف، ويتم ذلك بطريقة آلية بحته، ولذلك عندماتنام الطيور على أغصان الأشجار تظل قابضة عليها بأصابعها ولا تقع ولواستغرقت في النوم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://waelelmhlawy.hooxs.com
 
معلومات عامة عن الحمام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
محبى الحمام :: منتدى الحمام العام :: قسم حمام الزينة-
انتقل الى: